آخر التطورات

الحكومة الليبية: حفتر يدخل مخدرات الأسد عبر الموانئ التي يسيطر عليها

الحكومة الليبية: حفتر يدخل مخدرات الأسد عبر الموانئ التي يسيطر عليها

اتهم وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا نظام الرئيس السوري بشار الأسد بتهريب المخدرات عبر سوريا إلى دول عديدة، بينها ليبيا، عبر موانئ المنطقة الشرقية الخاضعة لسيطرة اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال باشاغا في سلسلة تغريدات عبر حسابه في تويتر، إن إدارات الاستخبارات المالية ووكالات مكافحة المخدرات تدرك أن نظام الأسد يُموّل أنشطته عن طريق تهريب المخدرات عبر الأراضي السورية إلى العديد من البلدان، بما في ذلك ليبيا، عن طريق موانئ المنطقة الشرقية.

وتسيطر قوات حفتر على هذه المنطقة ضمن مناطق أخرى، حيث تنازع الحكومة الليبية، المعترف بها دوليًا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وأضاف باشاغا أنه في 12 أبريل/نيسان الماضي، ضبطت سلطات الجمارك في (ميناء) بورسعيد (شمالي شرقي مصر) 4 أطنان من الحشيش على متن باخرة تدعى إيجي كراون قادمة من سوريا، ومتجهة إلى ميناء بنغازي.

وأرفق باشاغا تدوينته برابط لخبر نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة اليوم السابع المصرية في ذلك اليوم، يفيد بالفعل بضبط حاوية بها 4 أطنان من مخدر الحشيش، مخبئة داخل علب لبن وقادمة من سوريا ومتجهة إلى ليبيا.

وتابع أن حكومة الوفاق الوطني الليبية على اتصال مع الشرطة الدولية (أنتربول) في هذا الشأن.
اعلان

ودعا كلا من مجلس الأمن بالأمم المتحدة والمجتمع الدولي للعمل مع حكومته على سد الطريق أمام هذه الأنشطة.

وحذر باشاغا من أن التقاعس عن إيقاف ما سماه بالعبث سيُفَاقِم الأضرار وسيؤدي إلى استمرار وصول التمويل إلى المنظمات الإرهابية.

وبدعم من دول إقليمية وأوروبية، تواصل قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان 2019، هجومًا للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر الحكومة الليبية.

وقالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، خلال إفادة لمجلس الأمن يوم الثلاثاء إن المحكمة تراقب هجوم حفتر على طرابلس، وتعمل على إصدار مذكرات جديدة بالقبض على أفراد بليبيا، في ظل تزايد أعمال العنف والقتال في العاصمة وحولها.

الأناضول

تعليقاتكم

أضف تعليقك