آخر التطورات

في إيران.. مقتل عشرات الجنود بنيران صديقة

في إيران.. مقتل عشرات الجنود بنيران صديقة

أفاد مدونون مطلعون على مواقع التواصل الاجتماعي في #إيران، اليوم الاثنين، بأن مدمرة للجيش الإيراني قصفت ليلة الأحد ـ الاثنين فرقاطة حربية تابعة للجيش نفسه عن طريق الخطأ في مياه بحر عمان، وأدى ذلك إلى مقتل وإصابة العشرات.

وذكر الصحافي الإيراني مهدي بختياري، المدير العام لشؤون السياسة في وكالة “تسنيم” الإيرانية، في تغريدة عبر “تويتر”، أن «الأنباء غير الرسمية تشير إلى أن مدمرة جماران أطلقت صاروخ كروز باتجاه سفينة “كنارك” الإيرانية بالخطأ».

مشيراً إلى مقتل وإصابة قوات السفينة في الحادث، وأن قائد الفرقاطة في عداد القتلى.

وفيما لم يُصدر #الجيش_الإيراني بعد تعليقاً على الحادث، ذكرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي الإيراني أرقاماً مختلفة حول الضحايا بين 20 و40 قتيلاً.

من جهته، أشار الصحافي الإيراني محيد حاجي بور عبر “تويتر”، إلى أن «جرحى الحادث نقلوا إلى مستشفى ميناء جابهار المطل على بحر عمان، وأن عدد القتلى يبلغ 40 شخصاً».

وعن تفاصيل الحادث، قال حاجي بور في تغريدة أخرى، إن «سفينة “كنارك” الحربية، كانت قد أحضرت هدفاً إلى منطقة نيران لتقوم مدمرة “جماران” باختبار إطلاق صاروخ كروز باتجاه الهدف».

موضحاً أنه «بعد إطلاق #الصاروخ لم تكن السفينة تبتعد بشكل كامل عن المنطقة، ما أدى إلى إصابتها بالصاروخ بدلاً من إصابة الهدف».

في غضون ذلك، أكدت قيادة المنطقة البحرية الأولى في بحرية الجيش الإيراني في بيان، وقوع الحادث، مشيرة إلى أنه خلال تمرين عسكري لعدد من السفن البحرية الحربية للجيش بعد ظهر أمس الأحد، “وقع حادث لسفينة كنارك الإسنادية”، من دون توضيح طبيعة الحادث.

وذكر البيان الذي نشرته وسائل الإعلام الإيرانية، أن «ذلك خلّف حتى الآن قتيلا وعدداً من الجرحى».

مؤكداً أن «الخبراء الفنيين يعملون حالياً على دراسة أبعاد الحادث بشكل دقيق».

وكالات

تعليقاتكم

أضف تعليقك