آخر التطورات

سعر الذهب في سوريا يسجل أرقامًا قياسية جديدة

سعر الذهب في سوريا يسجل أرقامًا قياسية جديدة

حققت أسعار الذهب في سوريا أرقامًا قياسية جديدة، بفعل تراجع سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، وارتفاع سعر الذهب عالميًا.

وسجلت أسعار الذهب اليوم، الثلاثاء 12 من أيار، أعلى ارتفاع لها في يوم واحد خلال العام الحالي، حيث ارتفع سعر غرام الذهب 21 قيراطًا ثلاثة آلاف ليرة سورية عن سعره أمس، ليصل سعر الغرام إلى 67 ألف ليرة سورية.

كما ارتفع سعر غرام الذهب 18 قيراطًا أكثر من ألفين و500 ليرة سورية خلال يوم واحد، ليصل سعره إلى 57 ألفًا و429 ليرة سورية، وفقًا للأرقام الرسمية الصادرة عن “الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق“.



وقفزت الأونصة الذهبية السورية بنحو 5%، وهو أعلى ارتفاع تسجله في تاريخ أسعار الذهب في سوريا، لتصل إلى مليونين و431 ألف ليرة سورية، على اعتبار سعر الأونصة في السوق العالمية نحو ألف و704 دولارات، وفقًا لموقع “b2b-sy” الاقتصادي.

وارتفع سعر الليرة الذهبية السورية عيار 21 قيراطًا إلى 557 ألف ليرة سورية، والليرة الذهبية عيار 22 قيراطًا إلى 574 أفل ليرة سورية، أما الليرة الذهبية الرشادية فوصلت إلى 494 ألف ليرة سورية.

أما بيانات موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات، فتشير إلى أن سعر الذهب عيار 21 قيراطًا قد اقترب من 73 ألف ليرة سورية عند إعداد التقرير، بينما تخطى سعر غرام الذهب عيار 18 قيراطًا حاجز الـ62 ألف ليرة، وبلغ سعر الأونصة عالميًا إلى ألف و709 دولارات.

وبحسب بيانات الموقع، بلغ سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في دمشق ألفًا و575 ليرة سورية للمبيع، وألفًا و555 ليرة سورية للشراء.

وكان رئيس جمعية الصاغة، غسان جزماتي، برّر ارتفاع الذهب في سوريا بارتفاع سعر الأونصة عالميًا، مشيرًا إلى انعدام المبيعات في الأسواق.

وقال جزماتي، في تصريحات لصحيفة “الوطن” المقربة من النظام، إن المواطنين لا يمتلكون سيولة ويركزون على شراء المواد الأساسية، مبينًا تأثير إغلاق الطرق على سوق الذهب المتركز في دمشق وحلب.

وبيّن جزماتي أن الصاغة يطالبون بإعادة فتح مكتب الدمغة في الجمعية لتسهيل عملهم، وتحسين الأسواق، إذ إن الدمغ متوقف منذ الأول من نيسان الماضي.

تعليقاتكم

أضف تعليقك