آخر التطورات

نائبة أميركية: الصين نشرت “كورونا” وهذا الدليل

نائبة أميركية: الصين نشرت “كورونا” وهذا الدليل

أكدت النائبة عن الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة ليز تشيني، اليوم الخميس، أن انتشار الفيروس التاجي دولياً كان قراراً استراتيجياً اتخذته الصين لضمان أن يعاني الجميع من أزمة اقتصادية.

وخلال حديثها في برنامج “فوكس أند فراندس” الذي يبث على شبكة فوكس نيوز، قالت تشيني إنه «لم يعد بإمكان الصين البقاء وسط مجتمع الدول المتحضرة بسبب السوء الذي تسببت به».

ورداً على سؤال حول مساءلة الصين عن الوباء، قالت الممثلة عن ولاية وايومنغ إن «الحزب الشيوعي الصيني بحاجة إلى المساءلة عن السماح عمدا لـفيروس كوفيد- 19 بالانتشار عالمياً من أجل إلحاق الأذى الاقتصادي بباقي الدول».

وتم تعيين تشيني مؤخراً في فريق عمل تابع للحزب الجمهوري، تم تشكيله لتطوير الأفكار والسياسات والاستراتيجية التشريعية لمكافحة التهديد الذي يشكله الحزب الشيوعي الصيني على الولايات المتحدة.

وأطلق تفشي الوباء سجالاً دبلوماسياً حاداً بين الصين والولايات المتحدة كانت منظمة العالمية محوره.

وفي وقتٍ سابق، أبرم الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ هدنة غير رسمية، لكنها سرعان ما انهارت، إذ اتّهم ترامب بكين بالتباطؤ في إبلاغ العالم بشأن أولى مراحل تفشي الفيروس في ووهان بينما أعرب علنا عن اشتباهه بأن الصين أخفت حادثاً ما وقع في مختبر “الحمِّيات” في المدينة الواقعة في شرق البلاد.

وأُعلنت أولى الإصابات بفيروس “كورونا” أواخر ديسمبر في ووهان، وأصاب الوباء مذاك أكثر من أربعة ملايين شخص حول العالم وأودى بحياة نحو 300 ألف.

وبعد مدة قصيرة في مطلع مايو، اقترحت الصين تشكيل لجنة برعاية منظمة الصحة العالمية لتقييم “الاستجابة العالمية” لكوفيد-19، شرط أن يتم ذلك بعد تجاوز الجائحة.

فيما حذرت منظمة الصحة العالمية من أن فيروس “كورونا” المستجد «قد لا يختفي أبداً» وقد يتحول إلى مرض سيكون على البشرية تعلّم التعايش معه، بينما تقترب حصيلة الوفيات بمرض كوفيد-19 الذي يتسبب به الفيروس من 300 ألف في العالم.

 

تعليقاتكم

أضف تعليقك